Jerusalem Travelers - 4.0 out of 5 based on 1 vote
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 4.50 (1 Vote)

معالم القدس المسيحية

كنيسة القيامة من المعالم البارزة ذات الأهمية الكبرى بالقدس. يؤمن العديد من المسيحيين أنها تقع على تلة الجلجثة حيث صُلب يسوع وفقًا للعهد الجديد وأنها تحوي المكان الذي دُفن به يسوع وقام فيه من الموت، ولهذا السبب يحج المسيحيين حول العالم إلى هذه الكنيسة منذ حوالي القرن الرابع. تُشكل الكنيسة اليوم مقر بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسيّة، وهي كنيسة مشتركة بين 3 طوائف: الرومان الكاثوليك، الروم الأرثوذكس، والأرمن الأرثوذكس؛ أما سائر الكنائس فهي تمتلك مذبحًا أو ركنًا من أركان الكنيسة ضمن الطائفة التي تنتمي إليها. وقع بين أبناء الطوائف الثلاث سالفة الذكر عدد كبير من العراكات والمشاكل حول من يحتفظ بمفاتيح الكنيسة ومن ثم وجد الحل بأن تقوم عائلة مقدسية مسلمة بهذه العملية وهو ما لا يزال يُطبق حتى اليوم منذ العهد العثماني.

ضريح السيدة مريم هو عبارة عن ضريح يقع في وادي الجوز عند سفح جبل الزيتون بالقرب من كنيسة كل الأمم وبستان الجسمانية خارج القدس. تؤمن معظم الكنائس الشرقية أن هذا الضريح هو الذي دُفنت فيه مريم العذراء والدة يسوع المسيح، وذلك بعد أن قام أحد أعضاء رهبان الفرنسيسكان، واسمه "بلارامينو بگاتي"، بإجراء بعض التنقيبات في هذا الموقع إثر إصلاح الأضرار التي حصلت له جرّاء فيضان في سنة 1972، فعثر على مقبرة قديمة ترجع إلى القرن الأول الميلادي، قال السكّان المسيحيين أن الضريح الرئيسي فيها يعود لمريم العذراء

كاتدرائية الثالوث الأقدس تُعرف أيضًا باسم الكاتدرائية المسكوبيّة، وهي تُشكل جزءًا من مجمّع كبير يقع في وسط القدس. تأسست هذه الكاتدرائية على يد مبشرين روس قدموا المدينة خلال القرن التاسع عشر، وشيدوها على أرض كانت تُشكل مضمارًا للفروسية، بعد أن حصلوا على إذن من الحكومة العثمانية. انتهى العمل على هذه الكاتدرائية في سنة 1863، لكنها لم تُكرّس رسميًا حتى سنة 1872. رُممت خلال الفترة الممتدة من عام 1895 حتى عام 1897، وعانت أضرار كبيرة جرّاء حرب سنة 1948، وهي تحت الولاية القضائية للبطريركية المسكوفيّة منذ عام 1948.

كنيسة كل الأمم (Church of All Nations) أو كنيسة الكرب (Church of the Agony) أو كاتدرائية الكرب (Basilica of the Agony) هي كنيسة موجودة على جبل الزيتون في القدس بجانب بستان جثيماني (Garden of Gethsemane). وهي تحفظ جزء صخري حيث يعتقد أن المسيح قد صلى هناك في الليل قبيل اعتقاله.

كاتدرائية القديس جرجس هي كاتدرائية أنجليكانية تأسست في سنة 1899. تُشكل مقر أسقف القدس للكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط. تقع كليّة القديس جرجس على أراضي الكاتدرائية، وهي تُقدّم تعليمًا لاهوتيًا للإكليروس والعلمانيين على حد سواء، حول العالم.

عليّة صهيون، والتي تحتضن حدث تناول المسيح وتلاميذه العشاء الأخير، وحصلت العنصرة على التلاميذ، وكانت مركز المسيحية المبكرة الأول.

كنيسة مريم المجدلية تقع هذه الكنيسة على جبل الزيتون بالقرب من بستان الجسمانية، وهي تتبع بطريركية موسكو للروس الأرثوذكس. سُميت الكنيسة تيمنًا بالقديسة مريم المجدلية، وهي إحدى أتباع يسوع المسيح. بُنيت الكنيسة في سنة 1886 بأمر من القيصر الروسي ألكسندر الثالث بمثابة صدقة على روح والدته ماريا ألكسندروڤانا. تأوي الكنيسة رفات قديسين أرثوذكسيين: الأرشيدوقة أليصابيت فيدوروڤانا والراهبة بربارة يعقوبليڤا، والأميرة أليس اليونانية.

طريق الآلام هي الطريق التي سار عليها يسوع المسيح متجهًا إلى تلة الجلجثة حيث صُلب وفق المعتقد المسيحي. ترجمتها الكنسية هي "درب الصليب"، وهي تحوي 14 مرحلة حيث سقط المسيح وحيث التقى أمه وجرّد من ثيابه وحيث أعانه سمعان القيرواني في حمل الصليب وغير ذلك من المراحل. تقع الطريق في بلدة القدس القديمة، وهي إحدى الأماكن التي يحج إليها المسيحيين حول العالم ليسيروا على خطوات مؤسس هذه الديانة. شُيدت الطريق الحالية خلال القرن الثامن عشر، وقد تمّ تعليمها بعلامات في المواضع حيث وقع المسيح أثناء سيره من شدّة الإرهاق 

For more details about our programs and reservation please don't hestiate to contact us;

A CHRISTIAN HAJJ? WHAT THE BIBLE SAYS ABOUT PILGRIMAGE

The Hajj—what about pilgrimage in the Christian faith? What does the Bible say about pilgrimage?

During the Old Testament era, that is, the period of time before Jesus was born, God required that every Jewish male make three pilgrimages or three haggim--to use the Hebrew term whose singular form, hag, demonstrates the linguistic link to the Arabic term hajj—per year to the holy city of Jerusalem.i These three pilgrimages were made in order to celebrate three festivals: the Passover and Festival of Unleavened Bread, the Festival of Weeks, and the Festival of Tabernacles. While these three festivals were unique from one another in many ways, they shared a common core element: all three festivals required the pilgrim to offer sacrifices to God upon arriving at the temple in Jerusalem. In Psalm 42:3 we find one pilgrim offering the following fond recollection his pilgrimages to Jerusalem: “I used to go with the multitude. I went with them to the house of God with the voice of joy and praise, with a multitude that kept a pilgrim feast.” These three annual pilgrimages were joyous occasions for Old Testament believers.

In addition to the three pilgrim journeys just mentioned, the Old Testament also pictures our short, fleeting lives as a pilgrimage. For example, the author of Psalm 119 says, “I am a sojourner [ie. pilgrim or stranger] on earth” (Psalm 119:19). And the author of Hebrews tells us that the saints who lived during the Old Testament era “confessed that they were strangers and pilgrims on the earth” (Hebrews 11:13). That's the twofold picture of pilgrimage presented in the Old Testament: first, God required His people to make three annual pilgrimages to the city of Jerusalem; and second, God's people viewed their brief life on earth as a pilgrim journey.

When we get to the New Testament era, that is, the period of time that begins with the birth of Jesus, we see a change in the Bible's concept of pilgrimage. Believers living in the New Testament era are no longer required to travel to Jerusalem at all—not three times per year, not even once per year. And here's why: The main reason God required His people to travel to Jerusalem in the Old Testament era was because He required that they offer sacrifices in the temple to pay for their sins. However, the Holy Bible teaches that when Jesus came to earth He came to offer Himself as the final sacrifice, a sacrifice which actually paid for our sins once-and-for-all (Hebrews 7:27; 9:12; 10:10)! And because Jesus' sacrifice of Himself actually paid for our sin, we no longer need to go to Jerusalem to offer animals as sacrifices. Christians certainly may visit Jerusalem, but the Bible does not require Christians to make such a pilgrimage.

What the Bible does do, though, is depict our entire life as a pilgrimage. For example, Jesus tells His followers that this world is not their home (John 15:19; 16:33; 17:14). He also says His kingdom is not of this world (John 18:36). And before leaving this world, before departing from His disciples and ascending into heaven, He explained: “I am going there to prepare a place for you. And if I go and prepare a place for you, I will come back and take you to be with Me, that you also may be where I am” (John 14:2-3). In other words, Jesus teaches that we are not at home on this earth. This life is just a short pilgrimage in which we travel toward our eternal destination.

The Apostle Peter also teaches that we are pilgrims in this life. Listen to how he addresses the Christians to whom he writes his first letter: “To the pilgrims of the Dispersion in Pontus, Galatia, Cappadocia, Asia, and Bithynia” (1 Peter 1:1b). Similarly, a little later on in his letter he writes, “Beloved, I beg you as sojourners and pilgrims, abstain from fleshly lusts which war against the soul” (1 Peter 2:11).

According to the Bible we are pilgrims, our entire life is our hajj, and our hajj leads to one of two very different destinations: heaven or hell. Follow Jesus Christ. Believe that He died as a sacrifice for your sins. Heed His instruction to “enter through the narrow door” (Luke 13:24) and believe what He says of Himself: “I am the door. If anyone enters by Me, He will be saved” (John 10:7, 9). Then you can be assured that your pilgrim journey will bring you to your eternal home in heaven.

$$
Starting From
$825.00

Contact Info

+201143336999

+20 2 2240 7982
 EYTours Facebook
EYTours Instagram
EYTours Paypal

Address

9 Sayed Rady St., El Nozha - Heliopolis 11351, Cairo - Egypt

Online Support

Skype ID: EYtours
Facebook: EYtours

image

Nile Sailing Upper Egypt

The “Dahabiya" will take you back in time to another era, sailing on the Nile River Luxor & Aswan... Read More
image

Cairo, Pyramids & Sphinx

City of dreams, from The Egyptian Museum to Coptic Church & Khan Khalili bazaar and much more... Read More
image

Abu Simbel via Cairo

An excellent introduction to Egypt history and civilization in Luxury, visit Temples of Abu Simbel... Read More
image

Cairo & Ain Sokhna

City break holiday, take a breath at the Red Sea's Gulf of Suez, its unforgettable tour... Read More
image

Nile Cruise & Red Sea

It is a great tour of the Nile River and Hurghada with its timeless appeal and beaches... Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13